الطريقة الشرعية في ذبح الدجاج والطيور والحيوانات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطريقة الشرعية في ذبح الدجاج والطيور والحيوانات
رقم الفتوى: 370336

  • تاريخ النشر:الخميس 23 جمادى الأولى 1439 هـ - 8-2-2018 م
  • التقييم:
25322 0 77

السؤال

موضوعي حول طرق ذبح الدجاح والطيور بصفة عامة، حيث ألاحظ أن الكثير من الناس يخرجون لسان الدجاج والحمام قبل ذبحه، فما مدى فائدة هذه العملية؟ ولماذا لا يتم إخراج لسان البط أيضا؟ وهناك طريقة أخرى أن تذبح الدجاج وهو بين يديك دون تنزيله أرضا، حيث فقط يشدون جناحيه وعنقه، والبعض يشد أيضا رجلا واحدة، فما هي فائدة شدة الرجل الواحدة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالطريقة المشروعة في ذبح الدجاج وسائر الطيور والحيوانات المأكولة اللحم هو قطع الحلقوم والودجين والمريء، على تفصيل للأئمَّة، فعند الشَّافعي وأحمد: الواجب قطع الحلقوم والمريء، وعند أبي حنيفة: زيادة قطع أحد الودجين، وعند مالك: لا بدَّ من قطع الحلقوم والودجين.
ولا يُشْتَرَطُ لحل الذبيحة أن تُطرح الدجاجة أو الطير أرضا قبل ذبحها، ولا أن تُمسك رجلها، أو يخرج لسانها، ولا نعلم حكمة شرعية في هذا الذي يفعله مَنْ أشرت إليهم.
وكل ما يعتبر تعذيبا، ولا مصلحة تدعو له مما ذكرت، فإنه يتجنب، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم باللطف بالذبيحة والرفق بها فقال: إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ, فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ, وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ, وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ, وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ. رَوَاهُ مُسْلِمٌ

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: