الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طريق السلامة من الإجهاض
رقم الفتوى: 38954

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شعبان 1424 هـ - 19-10-2003 م
  • التقييم:
1642 0 174

السؤال

ما هي أسباب وعلاج الإجهاض المتكرر، رغم تأكيد الأطباء أنه لا توجد لدي مشكلة، وذلك بناء على الفحوصات الطبية التي أجريتها، علما بأن الإجهاض يحدث في الشهر الثاني، وفي هذه المرحلة أكون تحت الإشراف الطبي؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فنسأل الله لك العافية والشفاء، واعلمي أن مسألة أسباب الإجهاض وعلاجه ليست من اختصاصنا، بل من اختصاص أهل الطب. وينبغي لك أن تحصني نفسك بالقرآن والأذكار والأدعية والرقية الشرعية، ثم سلمي أمرك إلى الله . والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: