الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من وجد بقايا طعام في الزبالة فهيأه لتأكل منه الحيوانات
رقم الفتوى: 412201

  • تاريخ النشر:الخميس 5 جمادى الآخر 1441 هـ - 30-1-2020 م
  • التقييم:
3786 0 0

السؤال

وجدت أكلًا في كيس النفايات، فقلبتُه ليكون على الأرض بجانب الطريق -وليس في الطريق-؛ حتى تأكل منه الحيوانات، فهل تبرأُ بذلك ذمتي؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

  فإن المسلم مطالب شرعًا بالمحافظة على النعمة، ومنها الطعام؛ شكرًا لله عليها، وقد ورد عنه -صلى الله عليه وسلم- قوله: أكرموا الخبز ... الحديث. رواه الحاكم، وصححه، ووافقه الذهبي، وحسنه الألباني.

ومن إكرامه أن لا يمتهن، ولا يرمى وهو صالح للاستعمال.

ولا نعلم خصوصية للخبز عن بقية الطعام، بل ينبغي الحفاظ على كل الأطعمة التي ينتفع بها، ما دامت صالحة لأكل الإنسان، أو الحيوان.

فإن لم تكن صالحة للاستعمال البشري، أو الحيواني، فلا حرمة لها حينئذ، قال العلامة محمد يحيى بن الشيخ الحسين الشنقيطي

وحيث لا يمكن بالطعام نفع فما له من احترام

وبخصوص ما قمت به؛ فإنك تؤجر -إن شاء الله تعالى- على ما صنعت، ونرى أن ذمتك قد برئت بما قمت به؛ إذ إن الطعام إذا رمي في القمامة، لم يعد صالحًا إلا لإطعام الحيوانات، فما دمت قد أزحته عن الطريق، وهيأته ليستفيد منه أي حيوان يمر بجانبه، فهذا قصارى ما يمكنك فعله في سبيل صيانته، والمحافظة عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: