الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ممارسة السادية مع الزوجة الراغبة فيها
رقم الفتوى: 419749

  • تاريخ النشر:الأحد 18 رمضان 1441 هـ - 10-5-2020 م
  • التقييم:
213278 0 0

السؤال

أنا متزوج، وزوجتي لديها السادية، وتحب ممارستها معي، وقرأت عند بعض الصفحات أن السادية يتمتع أصحابها بحب السيطرة والتحكم. هل إن مارسُتها معها دون السيطرة والتحكم- يعني أخاف أن اصطلاح السيطرة والتحكم يؤثر على ديني بشكل خطير؛ لأن السيطرة والتحكم لله وحده. فلو مارستُها معها دون السيطرة والتحكم يؤثر ذلك؟ وما حكم أن تسيطر زوجتك عليك في إطار السادية فقط. هل تؤدي إلى الشرك. وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

  فقد سبق لنا الكلام عن هذا السلوك الشاذ ( السادية )، وموقف الزوج من زوجته إن كانت متصفة بذلك، فراجع الفتوى 27444.

ومنها تعلم أنه لا يجوز لك ممارسة ذلك مع زوجتك، وما كانت فيه مخالفة شرعية يؤثر على دين المسلم؛ لأن الإيمان يزيد بالطاعة، وينقص بالمعصية.

  وممارسة السادية لا تقتضي الوقوع في الشرك، فالشرك هو أن يتخذ العبد ندا غير الله عز وجل، يصرف إليه ما لا يجوز أن يصرف إلا لله، وانظر لمزيد الفائدة في تعريف الشرك الفتوى: 278938.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: