الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسحت وجهها بيدها ووضعتها في فمها وأحست بمذاق المرهم
رقم الفتوى: 422860

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 ذو القعدة 1441 هـ - 23-6-2020 م
  • التقييم:
450 0 0

السؤال

استعملت مرهم الوجه وأنا صائمة، ومسحت يدي في ثوب بعد ذلك. كنت أدرس وأدخلت يدي في فمي؛ لتصفح الأوراق، وأحسست بمذاق المرهم في فمي، إلى أن أحسست بالرائحة في الحلق.
هل صيامي مقبول أم علي ذنب، فعلا أحسست أنني ارتكبت ذنبا، لدرجة أنني كرهت نفسي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا كان هذا المرهم قد اختلط بريقك، ثم تعمدت ابتلاع طعمه؛ فقد فسد صومك بذلك.

وأما إن كان وصل إلى حلقك من غير قصد منك لابتلاعه، بل غلبة، أو كان لم يصل إلى حلقك أصلا، وكان ما ذكرته مجرد وهم فلا شيء عليك وصيامك صحيح، ومتى شككت في صحة الصوم فالأصل عدم طروء ما يفسده.

وإن يكن بك شيء من الوسواس، فعليك أن تتجاهليه وتطرحيه، وتعرضي عنه؛ فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: