حكم قبول الموظف في شركة حكومية هدايا الشركات المتعاملة معها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قبول الموظف في شركة حكومية هدايا الشركات المتعاملة معها
رقم الفتوى: 425680

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 22 ذو الحجة 1441 هـ - 11-8-2020 م
  • التقييم:
343 0 0

السؤال

نتيجة انتشار وباء كورونا قامت إحدى الشركات المتعاملة مع شركتنا الحكومية بتوزيع شنط أدوية تقوية مناعة، وعسل نحل؛ كدعاية للشركة،
وتم توزيعها عن طريق الرئيس في العمل، دون معرفة الشركة بالأفراد الذين تم التوزيع عليهم.
هل يجوز قبول هذه الدعاية؛ علما بأن هؤلاء الأفراد لا يمكنهم محاباة هذه الشركة؟ وفي حالة عدم الجواز كيف أتصرف فيما أخذته، وتم استخدامه، وما لم يتم استخدامه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت القوانين تسمح للشركة الحكومية بقبول الهدايا من الشركات المتعاملة معها، فلا حرج عليك في الانتفاع بها. وأمّا إذا كانت القوانين لا تسمح للشركة بقبول هدايا من الشركات المتعاملة معها؛ فلا يجوز لك الانتفاع بشيء منها؛ والواجب عليك ردّها -إن كانت قائمة-، أو ردّ مثل ما استهلكته -إن كان له مثل، أو قيمته إن لم يكن له مثل-، أو تتصدق به إن تعذر الرد.

وإذا كانت القوانين لا تسمح للشركة بقبول الهدايا؛ فإنّها تُرد إلى الشركة التي أهدتها، وأمّا إذا كانت القوانين تسمح بقبول الشركة للهدايا، ولكن رئيسك غير مخول بتوزيعها؛ فإنّها ترد إلى الشركة الحكومية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: