الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تنظيم النسل عن طريق ربط الناقل المنوي
رقم الفتوى: 42598

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 ذو القعدة 1424 هـ - 31-12-2003 م
  • التقييم:
2330 0 166

السؤال

أريد أن أسأل سؤالا شرعيا:
أنا متزوج وأريد أن أجري عملية ربط للناقل المنوي لأن موانع الحمل لم تلائم زوجتي، مع العلم بأني أستطيع أن أسترد قدرتي على الإنجاب. وأشكر تعاونكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن كان المقصود من ربط الناقل المنوي قطع النسل نهائيا من هذه المرأة لغير ضرورة أو حاجة معتبرة شرعا، مثل كون المرأة يخشى على حياتها من الإنجاب، أو قُصد التنظيم فقط ولفترة مؤقتة فيجوز، وربط الناقل المنوي وسيلة من وسائل تنظيم الإنجاب، فإن ثبت طبيا أنها لا تضر بك وتمكن استعادة القدرة عليه متى أردتم استعادتها، فلا حرج شرعا في استعمال هذه الوسيلة، وإن كان لها ضرر عليك، فلا يجوز استعمال الربط للقاعدة الشرعية "لا ضرر ولا ضرار". وللاستفادة في مسألة قطع النسل وتحديده، راجع الفتويين: 31369، و 32929. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: