ضوابط وضع المرأة صورتها مكشوفة الوجه في مواقع التوظيف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط وضع المرأة صورتها مكشوفة الوجه في مواقع التوظيف
رقم الفتوى: 427789

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 محرم 1442 هـ - 14-9-2020 م
  • التقييم:
2266 0 0

السؤال

هناك مواقع توظيف حاليا مثل: وظف، وغيرها. وتطلب أن تكون لك صورة شخصية موجودة.
فهل يجوز إذا كانت امرأة، أن تضع صورها بالحجاب الشرعي؟
ولما ناقشت معهم، وقلت لهم: لماذا وضع الصورة؟ فكان الرد أن هذا يدل على أن الحساب لشخص حقيقي، وأن القائمين بالتوظيف سيهتمون بالحساب في هذه الظروف، مع العلم أنها على خلق ودين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد سبقت لنا عدة فتاوى بينا فيها عدم جواز وضع المرأة صورتها مكشوفة الوجه بحيث يطلع عليها الأجانب، سواء كان ذلك في مواقع الانترنت أم في مواقع التواصل الاجتماعي؛ لاعتبارات أوضحناها في تلك الفتاوى، فنحيلك منها على الفتوى: 201517، وما أحيل عليها فيها.

فالأصل في هذا المنع، ولكن إن دعت إلى ذلك حاجة، كحاجة المرأة للعمل، وحاجة وضع هذه الصورة للتوثيق وإثبات الشخصية، وكان هذا الموقع الذي ستنشر فيه الصورة موثوقا به، فنرجو أن لا حرج في ذلك، خاصة وأن هنالك قولا له اعتباره -وعليه جمع من أهل العلم- يذهب إلى أن وجه المرأة ليس بعورة.

 ولمزيد الفائدة، تراجع الفتوى: 18837.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: