حكم نكاح فتاة أوربية كانت على علاقات إذا أسلمت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نكاح فتاة أوربية كانت على علاقات إذا أسلمت
رقم الفتوى: 428365

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 صفر 1442 هـ - 22-9-2020 م
  • التقييم:
1215 0 0

السؤال

أهاتف فتاة أجنبية، كان لها علاقات سابقة مع شبان، كأي فتاة أوروبية، مؤخرا أبدت اهتماما شديدا بالإسلام. هل يجوز الزواج منها إذا دخلت الإسلام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا دخلت هذه الفتاة في الإسلام، وتبين صدقها في ذلك، والتزمت بالشعائر الظاهرة، ولا سيما الصلاة؛ فالزواج منها أمر طيب، ونوع من الإحسان إليها، وفيه إعفافها، وإعانتها على الثبات على الحق، والاستقامة على الطاعة.

ومن أحسن جازاه الله إحسانا، قال سبحانه: وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ {البقرة:195}. ولكن يجب عليك قطع أي علاقة معها حتى تدخل في الإسلام وتتزوجها؛ فهي الآن أجنبية عنك، ومحادثة الأجنبية باب للفتنة، ولذلك لا تجوز إلا بقدر الحاجة، وأمن الفتنة، وانظر الفتوى: 21582.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: