الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم منع الإنجاب لأجل بخل الزوج
رقم الفتوى: 43249

  • تاريخ النشر:الأحد 26 ذو القعدة 1424 هـ - 18-1-2004 م
  • التقييم:
2203 0 165

السؤال

إني سيدة ولدي ثلاثة أطفال، وأريد التوقف عن الإنجاب وذلك لبخل زوجي، ما حكم الدين؟ بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المقصود الأهم من الزواج هو إنجاب الأولاد، روى النسائي وأبو داود وأحمد من حديث معقل بن يسار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم.، وفي رواية: تناكحوا تناسلوا أباهي بكم الأمم يوم القيامة.

ثم اعلمي أن الله تكفل برزق سائر مخلوقاته، قال الله تعالى: وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا [هود:6]، وراجعي حكم تحديد النسل لأجل قلة المال في الفتوى رقم:16894.

ومنه يتبين لك أن منع الإنجاب لأجل بخل الزوج، أو لغير ذلك من الأمور المالية، لا يجوز، وإنما يباح قطع النسل في حالة ما إذا ثبت أن الحمل يعرض حياة الأم لخطر، وكان قطع الإنجاب هو الوسيلة الوحيدة لتفادي ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: