استئذان الزوجة زوجها في الخروج لحاجة دون إخباره بها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استئذان الزوجة زوجها في الخروج لحاجة دون إخباره بها
رقم الفتوى: 433300

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 ربيع الآخر 1442 هـ - 2-12-2020 م
  • التقييم:
3756 0 0

السؤال

هل يجوز لزوجتي أن تستأذنني للذهاب لقضاء أمر، دون أن تعلمني ماهية هذا الأمر؟ وعندما منعتها، صرّحت أنها سوف تذهب حتى مع منعي إياها.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا مانع من استئذان الزوجة زوجها في الخروج لحاجة، دون إخبار الزوج بتلك الحاجة.

وللزوج أن يأذن لها أو لا يأذن.

وإذا لم يأذن لها، فلا يجوز لها الخروج، إلا للضرورة، وراجع الفتوى: 214276، والفتوى: 279754.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: