العمل في البنوك - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في البنوك
رقم الفتوى: 434542

  • تاريخ النشر:السبت 12 جمادى الأولى 1442 هـ - 26-12-2020 م
  • التقييم:
2158 0 0

السؤال

أختي تخرجت من الجامعة، وأصبحت تعمل، وقد بحثت عن عمل في مكان يليق بالمرأة وبشرفها، لكنها لم تجد إلا في بنك وطني، فهل العمل في البنك محرم؟ وهل المال والدخل من البنك محرم أيضًا؟ وماذا أفعل؟ علمًا أن أبي لا يقدر على مصاريف البيت، وأنا أدرس، ولا أستطيع أن أصرف على البيت أيضًا، لكنني بقيت في شك، وجعلت أحاول أن أهجرها؛ لأنها تعمل في مكان ربما ربوي. أفيدوني من فضلكم، وشكرًا لكم، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت أختك تعمل في بنك ربوي؛ فعملها محرم، وراتبها منه محرم؛ وعليها أن تترك هذا العمل؛ ولا يحلّ لها البقاء فيه؛ إلا حال الضرورة، وقد بينا حد الضرورة التي تبيح العمل المحرم في الفتوى: 237145

كما بينا بعض التفاصيل في حكم العمل في البنوك الربوية في الفتوى: 423382.

أمّا إذا كانت تعمل في بنك يتعامل وفق أحكام الشرع وضوابطه؛ فعملها مباح، وراتبها منه حلال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: