الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمر الآخرين بالصدقة دون التصدّق
رقم الفتوى: 435946

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 جمادى الآخر 1442 هـ - 19-1-2021 م
  • التقييم:
1285 0 0

السؤال

كنت أسير في الشارع أنا وصديق لي، ومرّ بنا عمّال النظافة، فأمرت صديقي بالصدقة عليهم، وأنا لا أملك النقود، فما حكم ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:         

 فأمرك صديقك بالصدقة لمن يحتاجها، أمر بمعروف تثاب عليه -إن شاء الله-؛ لما فيه من الدلالة على الخير، وقد ثبت في الحديث الصحيح: أن الدال على الخير كفاعله. وراجع التفصيل في الفتوى: 420223

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: