جواز التصوير الفوتوغرافي لذوات الأروح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز التصوير الفوتوغرافي لذوات الأروح
رقم الفتوى: 436501

  • تاريخ النشر:الخميس 21 رجب 1442 هـ - 4-3-2021 م
  • التقييم:
1148 0 0

السؤال

لقد قرأت الفتاوى حول حكم التصوير الفوتوغرافي. سؤالي: هل تصوير الإنسان والحيوان يجوز؟
سألت هذا السؤال لأن هوايتي التصوير، وصديقي طلب مني أن أُصوره، ويريد نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي. فهل يجوز؟ وهل يجوز كسب المال منها؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتصوير الفوتوغرافي لذوات الأروح محل خلاف بين أهل العلم، فمنهم من حرمه، ومنهم من أجازه، ومنهم من توقف فيه.

والمفتى به عندنا هو الجواز، مع النصح بترك ما لا تدعو إليه الحاجة منه؛ خروجا من الخلاف، واستبراء للدين، وبُعدًا عما يريب.

وراجع في ذلك الفتاوى: 10888، 159893، 431530.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: