الدعم المادي لقنوات اليوتيوب القائمة بنصرة الدِّين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعم المادي لقنوات اليوتيوب القائمة بنصرة الدِّين
رقم الفتوى: 438052

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 شعبان 1442 هـ - 23-3-2021 م
  • التقييم:
334 0 0

السؤال

كنت أريد أن أعرف عن مدى صحة دعم قنوات اليوتيوب الإسلامية التي تمنع إعلانات اليوتيوب، وتقوم على دعم المتابعين، علمًا أن القنوات قائمة على نصرة الدين، والردّ على قضايا الإلحاد، والشبهات، والاهتمام بقضايا المسلمين، والدعم يكون بجزء من المال يقتطع كل شهر. وشكرًا لكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما كان من القنوات قائمًا على نصرة الدِّين، والردّ على قضايا الإلحاد، وتفنيد الشبهات، والاهتمام بقضايا المسلمين، فلا ريب في أن دعمها عمل من أعمال الخير، ومن التعاون على البر والتقوى، وفيه إسهام في باب الدعوة إلى الله، ومشاركة في بذل النصيحة للناس.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: