العتق عن الغير يصح بأمره - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العتق عن الغير يصح بأمره
رقم الفتوى: 44132

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ذو الحجة 1424 هـ - 15-2-2004 م
  • التقييم:
2287 0 205

السؤال

شخص عليه كفارةالعتق أو صيام شهرين بسبب أنه صدم طفلة وماتت,,هل يجوز أن تعتق أمه رقبة بدلا عنه,,, علما بأنه صام مرتين ولم يكمل صيامه ..

الإجابــة

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا مانع من أن تهب الأم رقبة لولدها ليعتقها كفارة عن قتل أو غيره، أو تعتقها هي عنه بعد أن تخبره أنها قد وهبتها له ثم يوكلها على تنفيذ العتق نيابة عنه.

قال العز بن عبد السلام في قواعد الأحكام: هي عبادات وقربات لا تصح إلا بالنيات. اهـ.

وقال ابن نجيم: وأما الكفارات فالنية شرط لصحتها عتقا أ و صياما أو إطعاما. اهـ.

وقال الشافعي في الأم: ولو أن رجلا كفر عن رجل بغير أمره فأطعم أو أعتق لم يجزه. اهـ.

وقال السرخسي في المبسوط: ولو أعتق رجل عنه بغير أمره لم يجزه عن ظهار، لأن المعتق عن المعتق ونيته من غيره لغو. اهـ.

وفي الحديث المشهور: إنما الأعمال بالنيات. رواه البخاري وغيره، ولمعرفة حكم قطع التتابع في صيام الكفارة راجعي الفتويين رقم:  14184،والفتوى رقم: 39181.

والله أعلم.         

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: