حكم إجهاض مصابة بمرض عقلي قد زني بها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إجهاض مصابة بمرض عقلي قد زني بها
رقم الفتوى: 44497

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 محرم 1425 هـ - 23-2-2004 م
  • التقييم:
1262 0 135

السؤال

السؤال : لي أخت بها مرض عقلي مزمن مما يجعلها تذهب بعيدةعن المنزل لأيام معدودة ثم تعود مرة أخرى أو نعثر عليها في مكان ما السؤال ان اختي أتت هذه المرة وهي حامل من شخص لا تعرفه هي ولا نحن ولا نعرف هل هو مسلم أم مسيحي الديانة وهي الأن في شهرها الرابع فهل يجوز الإجهاض في هذه الحالة علما بأننا حتى الأن لم نستطيع معرفة الفاعل أفيدونا بأسرع وقت ممكن جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإننا نسأل الله تعالى أن يمن على أختكم بالشفاء العاجل ويؤجركم على تحمل مرضها، إنه سميع قريب.

أما بخصوص الإجهاض، فهذا أمر في غاية الحرمة، لأنه اعتداء على نفس بريئة، مهما كانت الأسباب والدوافع لذلك ما دام ذلك لا يضر بصحة هذه المرأة الحامل، ولا سبيل إلى معرفة ذلك إلا بإخبار طبيب ماهر في هذا الشأن.

ولمزيد من الفائدة، نحيلك على الفتوى رقم: 6012، والفتوى رقم: 5920.

أما ما يفعل بهذا الولد إن جاء حيا، فيراجع فيه الفتوى رقم: 9093.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: