الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أكل الجبن المضاف إليه الإنفحة
رقم الفتوى: 51299

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 جمادى الآخر 1425 هـ - 20-7-2004 م
  • التقييم:
3885 0 241

السؤال

ما حكم أكل الجبن المضاف له مادة الإنفحة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالإنفحة إذا كانت من حيوان مأكول اللحم مذكى، فإنها تكون طاهرة ومأكولة، قال محمد بن شهاب الدين الرملي: والإنفحة طاهرة، وهي لبن في جوف نحو سخلة في جلدة تسمى إنفحة أيضاً إن كانت من مذكاة...

وعليه، فلا مانع من أكل الجبن إذا أضيفت إليه هذه المادة. وأما لو كانت من نحو خنزير أو ميتة مما نهى الله عنه، فإنه لا يجوز أكل الجبن إذا أضيفت إليه، لأنها حينئذ تكون نجسة، وقال الأحناف: إن إنفحة الميتة طاهرة، ففي أحكام القرآن للجصاص: لبن الميتة وإنفحتها طاهران لا يلحقهما حكم النجاسة. وقال أبو يوسف ومحمد والثوري: يكره اللبن لأنه في وعاء نجس، وكذلك الإنفحة إذا كانت مائعة، فإن كانت جامدة فلا بأس...

والراجح ما عليه الجمهور من نجاسة إنفحة الميتة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: