الإجهاض لاعتلال قلب الجنين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإجهاض لاعتلال قلب الجنين
رقم الفتوى: 56947

  • تاريخ النشر:الخميس 5 ذو القعدة 1425 هـ - 16-12-2004 م
  • التقييم:
1525 0 156

السؤال

زوجتي حامل في الشهر الثالث والنصف عندما ذهبنا إلى الطبيب للاطمئنان على الجنين اكتشف الطبيب أن قلب الجنين لا يعمل بكامله وأن قلبه ليس على شكل القلب ولا يوزع الدم إلى جميع الأعضاء وأنه معرض للموت في كل لحظة والطبيب يقول عليكم بالإجهاض، أفيدوني ماذا أفعل؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله أن يرزقك الأبناء الصالحين، وأما بشأن سؤلك يا أخي فاعلم أنه لا يجوز الإجهاض إلا في حالتين: الأولى: إذا كان الحمل يشكل خطرا محققا على حياة الأم، ولا يثبت ذلك إلا بتقرير من طبيب مأمون موثوق بخبرته، فإذا ترتب على بقاء الجنين ضررا محققا على أمه جاز الإجهاض. كما سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 29849. الثانية: إذا مات الجنين في بطن أمه. أما مرض الجنين أو إخبار الطبيب بأن قلبه في حالة سيئة فلا يبرر إجهاضه كما سبق في الفتوى رقم: 55363.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: