موقف الشرع من محاولة الإجهاض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موقف الشرع من محاولة الإجهاض
رقم الفتوى: 61465

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ربيع الأول 1426 هـ - 25-4-2005 م
  • التقييم:
4871 0 195

السؤال

ما حكم محاولة إسقاط الجنين ....علما بأنني كنت أشك فقط بأنني حامل غير متأكدة من هذا..وذلك لتأخر الحيض ...ولم يحدث الحمل ولا أعلم هل حدث وسقط أم لم يحدث..ما كفارة هذا الفعل. جزاكم الله خيرا..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز إسقاط الجنين، وفي المسألة تفصيل مذكور في الفتوى رقم: 44731 فتراجع.

ومحاولة إسقاطه  باستعمال وسائل الإجهاض حكمها حكم الإجهاض نفسه، لأن الوسائل لها حكم المقاصد، لكن لا يترتب عليها بمجردها كفارة ولا غرة، ويجب الكف عنها والتوبة منها لاسيما إذا كان هناك حمل محقق أو مظنون.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: