ابتلاع الريق لايفسد الصوم ولو كثر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابتلاع الريق لايفسد الصوم ولو كثر
رقم الفتوى: 6346

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 رمضان 1421 هـ - 19-12-2000 م
  • التقييم:
17344 0 289

السؤال

هل البصاق يفسد الصوم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان المقصود ابتلاع البصاق ، الذي هو الريق في الأصل فإنه لا يفطر . قال ابن قدامة: " فإن الريق لا يفطر إذا لم يجمعه وإن قصد ابتلاعه، فكذلك إذا جمعه" وقال النووي: " ابتلاع الريق لا يفطر بالإجماع إذا كان على العادة لأنه يعسر الاحتراز منه... فلو جمعه قصداً ثم ابتلعه فهل يفطر؟ فيه وجهان مشهوران - أي عند الشافعية- أصحهما لا يفطر. ولو اجتمع ريق كثير بغير قصد، بأن كثر كلامه أو غير ذلك بغير قصد فابتلعه لم يفطر بلا خلاف"
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: