كفارة القتل الخطأ إذا قتل أشخاصا عدة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كفارة القتل الخطأ إذا قتل أشخاصا عدة
رقم الفتوى: 75341

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 جمادى الأولى 1427 هـ - 14-6-2006 م
  • التقييم:
5058 0 226

السؤال

لدي بحث حول كفارة قتل الخطأ هل عن كل نفس ، وقد وجدت هذا العنوان في فتواكم رقم 6821 وتاريخ 5/11/1421هـ لمركز الفتوى بالشبكة الإسلامية، فهل لكم أن تدلوني على المصادر التي تبين آراء العلماء في هذا ؟
وجزاكم الله خيراً .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا من قبل أن من قتل أشخاصا، أن عليه الكفارة عن كل نفس، ودليل ذلك قول الله تعالى:  وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا إلى قوله: فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنَ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا {النساء:92} ، ولأن لكل نفس حرمتها المختصة بها، فلا تغني عن كفارتها كفارة عن نفس أخرى غيرها ، وفي المدونة قال ابن القاسم: ... ولو منعوا المسافرين حتى ماتوا عطشا فدياتهم على عواقل المانعين وعلى كل رجل كفارة عن كل نفس مع وجيع الأدب. ونعتقد أن ما ذكر كاف للدليل على أن كفارة القتل تكون عن كل نفس، وعلى الباحث أن يعود إلى المصادر الفقهية ليعمق بحثه.

والله أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: