حكم ما يصيب الأم من نجاسات رضيعها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ما يصيب الأم من نجاسات رضيعها
رقم الفتوى: 79259

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ذو القعدة 1427 هـ - 29-11-2006 م
  • التقييم:
5195 0 261

السؤال

السؤال هو : عن الرذاذ المتطاير من الغسيل في الغسالة إذا كان بعضه نجسا وكذلك الرذاذ المتطاير من الطفل الرضيع عند تنظيفه هل يوجب تبديل الملابس في كل مرة ؟وأدام الله فضلكم .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فبالنسبة لما قد يصيب ثوب الشخص من الماء الذي يغسل به ثوب نجس فقد سبق بيان مذاهب أهل العلم حوله في الفتوى رقم : 32186 ، وقد ذكرنا أن الراجح أن حكم الماء المذكور هو حكم المحل المغسول حال انفصال الماء عنه، فإن كان نجسا كان الماء المتطاير منه نجسا، وإن كان طاهرا كان الماء طاهرا.

وبالنسبة للأم التي تقوم بالعناية برضيعها فلا تطالب بغسل ما يصيبها من نجاسة ثوبه أو بدنه بعد التحفظ والاجتهاد في التحرز منه ما لم يكثر ما أصابها من نجاسته بأن تفاحش فيستحب لها غسله. قال الخرشي في شرحه لمختصر خليل المالكي : وعفي أيضا عن ثوب أو جسد جزار وكناف يجتهد ومرضعه ولدها أو غيرها إن اضطرت أو لم يقبل غيرها حال كونها أيضا تجتهد في درء البول عنها، فإذا تحفظت وأصابها من بوله شيء استحب لها غسله إن تفاحش ولا يجب . انتهى .

وللمزيد راجعي الفتوى رقم : 46543 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: