حكم الماء الذي ينزل من الحنفية متغيرا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الماء الذي ينزل من الحنفية متغيرا
رقم الفتوى: 101376

  • تاريخ النشر:السبت 8 ذو القعدة 1428 هـ - 17-11-2007 م
  • التقييم:
9726 0 216

السؤال

هل ماء الحنفية طهور، وهل يجوز الوضوء به إن أصبح أصفر اللون؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ماء الحنفية يعتبر طهوراً أي طاهراً مطهراً ما لم يتغير أحد أوصافه بالأشياء التي تؤثر على طهورية الماء لكونه يستغني عنها ويمكن صونه منها مثل الدهون والأصباغ والصابون ونحو ذلك، أما تغيره بسبب طول المكث أو بسبب بعض الطاهرات التي لا يمكن صونه عنها مثل التغير الذي ينشأ عن الطين الذي يتجمد في خزانات الماء بعد انتهائه فإذا جاء الماء مرة أخرى واختلط بالطين المتجمد نشأ عن ذلك صفرة تبدو ثم تختفي، أو تغيره بسبب طول بقائه في الخزانات أو بسبب أنابيب الماء وما فيها من صدأ فإن هذا كله لا يضر الماء ويبقى طاهراً مطهراً، وانظر الفتوى رقم: 45678.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: