التعوذ والتفل عند وسوسة الشيطان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعوذ والتفل عند وسوسة الشيطان
رقم الفتوى: 10485

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 رجب 1422 هـ - 24-9-2001 م
  • التقييم:
18342 0 295

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاتهفي الحديث الذي أخرجه مسلم عن عثمان بن أبي العاص أنه أتى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : يارسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: ذاك شيطان يقال له خنزب فاذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثا قال : ففعلت ذلك فأذهبه الله عني.السؤال : في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثا . هل يجوز فعل ذلك وسط الصلاة إذا أحس الإنسان بوسوسة الشيطان أو أنه ينتظر إلى أن ينتهي من صلاته أو أنه يفعل ذلك قبل الصلاةأفيدونا جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا أحس المصلي بوسوسة الشيطان وهو يصلي ، شرع له أن يتعوذ بالله منه ، وأن يتفل عن يساره ثلاثاً ، والتفل هنا معناه: النفث ، وهو إخراج ريح الهواء من الفم ، مع شيء من الريق ، ويكون هذا حين الإحساس بالوسواس ، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فإذا أحسسته" فمتى ما أحس به المصلي فعل ذلك ، ولو كان أثناء الصلاة.
وانظر الجواب رقم: 8053
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: