حكم صيد سمك القرموط بالدجاج الميت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صيد سمك القرموط بالدجاج الميت
رقم الفتوى: 109636

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 جمادى الآخر 1429 هـ - 25-6-2008 م
  • التقييم:
35370 0 239

السؤال

ما حكم الدين في صيد نوع من الأسماك وهو القرموط بأن يقوم الصياد بوضعه في شباك الجوبيه فراخ ميتة رائحتها نتنة كي يأكل منها القرموط وتجلب له كثيرا من السمك هل هذا حرام أم حلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فالقرموط وغيره من أنواع الأسماك بل وكل ما يخرج من صيد البحر الأصل فيه أنه حلال الأكل سواء اصطاده المسلم – حيا أو اصطاده الكافر، فقد قال الله تعالى: أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ {المائدة:96}

وقال صلى الله عليه وسلم: هو الطهور ماؤه الحل ميتة. رواه أبو داود والترمذي والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه.

وهذه الإباحة لكل حيوان بحري إباحة مطلقة عند المحققين من أهل العلم لكن يستثنى منها ما يعود بالضرر على الإنسان لقوله صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار. رواه مالك في الموطأ.

وراجع الفتوى رقم: 21733، والفتوى رقم: 64385.

وحيث إن الميتة نجسة فإن القرموط إذا حبس فترة على أكل ميتة الدجاج أو غيرها حتى تغير طعم لحمه أو لونه أو ريحه، فله حكم الجلالة، والجلالة هي الحيوانات مأكولة اللحم التي تتغذى على النجاسات ، ويبقى زمنا يطيب فيه لحمه، أما إذا كان أكله للنجاسة أمرا طارئا أو زمنا قصيرا وكما هو الغالب في حال الصيد ولم يتغير بذلك لحمه فلا يعد جلالة ولا يكره أكله، ولكن يبقى مع ذلك حرمة إطعامه النجاسات.

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 105215، 8895، 9571، 28673، 2010، 6783.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: