معنى الدخول بالزوجة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى الدخول بالزوجة
رقم الفتوى: 144477

  • تاريخ النشر:الخميس 3 محرم 1432 هـ - 9-12-2010 م
  • التقييم:
23658 0 322

السؤال

سؤالي: أريد تعريفا واضحا للدخول بالزوجة وهل يشترط فيه فض غشاء البكارة وإن حصل جماع بدون إيلاج هل يعتبر هذا دخولا بالزوجة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

  فالدخول بالزوجة كناية عن الجماع كما ذكر ذلك أهل العلم.

 ففي حاشية العدوي: قوله: قال البيضاوي:  وقوله { دخلتم بهن } أي دخلتم معهن الستر, وهي كناية عن الجماع أفاده الشهاب أنه كناية مشهورة. اهـ.

 وفي كتاب مجمع الأنهر قوله: ( والدخول كناية عن الجماع). وهذا هو معناه اللغوي أيضا. جاء في المصباح المنير للفيومي قوله: ( دخل بامرأته دخولا , كناية عن الجماع أول مرة، وغلب استعماله في الوطء المباح " ومنه قوله تعالى : { من نسائكم اللاتي دخلتم بهن , فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم }). اهـ. 

وإن لم يحصل وطء على خلاف بين أهل العلم في ذلك.   

  وننبه إلى أن الخلوة الصحيحة تقوم مقام الدخول فتوجب المهر والعدة كما بينا بالفتوى رقم: 43479. وفيها أقوال العلماء فيما تتحقق به هذه الخلوة .

--والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: