هل يجب التأكد من طهارة الماء قبل استعماله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب التأكد من طهارة الماء قبل استعماله
رقم الفتوى: 152527

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 ربيع الآخر 1432 هـ - 23-3-2011 م
  • التقييم:
7228 0 270

السؤال

هل يجب التأكد من لون ورائحة وطعم الماء قبل الوضوء أو الاغتسال أو الاستنجاء، حيث إنني كثيرة الشك، وعند دخولي الحمام للوضوء أتأكد من رائحة ولون وطعم الماء مما يسبب بعض المشقة، فهل يجب التأكد من خصائص الماء قبل الوضوء والاغتسال والاستنجاء؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلمي أيتها الأخت السائلة أن الأصل في المياه الطهارة لا النجاسة، كما قال السعدي في منظومته:

والأصل في مياهنا الطهارة    * والأرض والثياب والحجارة

ولا يجب التحري من طهارة الماء إلا إذا وجد ما يدعو لذلك، كأن يشتبه ماء طهور بماء نجس، فيتحرى أيهما الطهور من النجس، أو يعلم أن ما يسلب الطهورية قد وقع في الماء، فيتحرى هل تغير أحد أوصاف الماء به أم لا.

وأما إذا لم يوجد داع فلا يجب التحري، فدعي عنك تلك الوسوسة، فإنها شر مستطير لا  تزال بصاحبها حتى تجعله في مصاف المجانين.

بل واعلمي أنه لو حصل شك بأن الماء قد تنجس بالفعل، أو أنه قد وقع فيه ما يسلب طهوريته، فإنه مع ذلك يبقى صالحاً للاستعمال في الوضوء والغسل والاستنجاء، ما لم يحصل يقين بأنه قد حصل له ما يسلب صلاحيته. وراجعي الفتوى رقم: 61393.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: