حكم الماء المنفصل عن محل النجاسة قبل إزالتها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الماء المنفصل عن محل النجاسة قبل إزالتها
رقم الفتوى: 158573

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 رجب 1432 هـ - 14-6-2011 م
  • التقييم:
4971 0 253

السؤال

إذا انفصل الماء عن النجاسة المراد إزالتها به غير متغير لكثرته ولم تزل النجاسة تماما، فهل هذا الماء المنفصل طاهر لعدم تغيره؟ أم نجس، لأن النجاسة لم تزل به تماما؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
 
فالماء المنفصل عن محل النجاسة قبل زوالها يعتبر نجسا عند جماهير أهل العلم، وإن نزل غير متغير، كما نص على ذلك الفقهاء, وانظر التفصيل في الفتوى رقم: 121624

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: