حكم استفادة الولد مما يعطيه والده من مال في غير ما عينه له - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استفادة الولد مما يعطيه والده من مال في غير ما عينه له
رقم الفتوى: 205552

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 جمادى الآخر 1434 هـ - 29-4-2013 م
  • التقييم:
4933 0 288

السؤال

هل الاستفادة من مال الدروس في شيء آخر دون علم الوالدين حرام؟ أدرس في الثانوية العامة وأفوّت أحيانا بعض الدروس غير المهمة من أجل الانتفاع بالمال في شراء ما يلزمني، أو يلزم باقي الدراسة، أو للمزيد من الطعام، أو لتوفير مواصلات، وطبعاً حضراتكم ستتساءلون لماذا لا أخبر والدي؟ فحقيقة هم لا يهتمون بأي شيء غير التعليم، بما في ذلك الصحة!! وآخذ المال الذي يعتقدونه كافياً للدراسة، ولا أزيد أبداً فيما آخذه، لكنني أتصرف في حالي بالتنسيق بين ما أستغني عنه وما هو لازم على نية إن شاء الله ـ أنني في كل الأحوال سأعمل بعد الامتحانات وأتكفل بنفسي، فهل هذا حلال أم حرام؟ وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كنت تأخذ هذا المال من أبويك لصرفه في الدراسة خاصة، فذلك مصرف متعين وليس لك التحايل عليه بتفويت بعض الدروس لتوفير مصروفها، قال العدوي في تعليقه على الخرشي: فائدة: من وهب لرجل شيئاً يستعين به على طلب العلم فلا يصرفه إلا في ذلك. اهـ.

وراجع الفتويين التاليتين: 191009، 190089.

أما ما ذكرت من عدم اهتمام والديك بغير التعليم: فليس عذرا مبيحا لهذا التحايل، وعلى كل، فالأمر قريب فأخبر والديك  بتصرفك هذا حتى لا تقع في الحرج، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 66857، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: