حكم الملابس التي غسل معها ثوب به دم حيض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الملابس التي غسل معها ثوب به دم حيض
رقم الفتوى: 251032

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الآخر 1435 هـ - 29-4-2014 م
  • التقييم:
18863 0 223

السؤال

غسلت ملابسي في الغسالة، وكانت معها ملابس داخلية بها دم الحيض، وكان الصابون قليلا، لذلك خف لون الدم إلى لون الحناء تقريبا، ولم يزل كالعادة، وقدغسلتها 3 غسلات، وحين عصرها في النشافة صببت عليها الماء، وبعد نشري لها في منشر الملابس الحديدي وجدت اللبس الداخلي لم يتم تنظيفه! وسؤالي هو: هل أعيد غسل جميع الملابس؟ وهل أغسل المنشر قبل إعادة نشر الملابس فوقه؟ وقد لبست بعضا منها ونمت على فراشي، فهل أغسله أيضا؟.
أرجو سرعة الرد جزيتم خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد بينا في الفتوى رقم: 137409، أنه لا يجب استعمال الصابون ولا غيره من المنظفات لإزالة النجاسة.

وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 213826، وتوابعها.

وعليه، فالثوب طاهر إذا كنت اجتهدت في إزالة أثر النجاسة عنه، وبالأولى أنه لم ينجس غيره، فلا يلزمك غسل شيء من ذلك.

وللفائدة فقد بينا الطريقة المثلى للتطهير بالغسالة في الفتوى رقم: 153133.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: