حكم استعمال مياه الصرف الصحي بعد معالجتها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال مياه الصرف الصحي بعد معالجتها
رقم الفتوى: 25241

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 رمضان 1423 هـ - 19-11-2002 م
  • التقييم:
14493 0 280

السؤال

ما حكم استعمال مياه الصرف الصحي - بعد تكريرها معمليا وتنقيتها بشكل تام من كل الشوائب - في العادات والعبادات، في الشرب والأكل وفي الوضوء والغسل وسائر الطهارات ؟ علما بأن هذه المياه- كما جاء في النشرات الحكومية - بأنها أنقى من مياه الآبار المستعملة قبل ذلك والتي نضب جزء كبير منها .. أفيدونا جزاكم الله خيراً ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا أمكن تكرير هذه المياه وتنقيتها من آثار النجاسة طعماً ولونا ورائحة فلا حرج في استعمالها للطهارة، ولا حرج في استعمالها كذلك في الأكل والشرب إذا ثبت خلوها من الضرر، وذلك لما قرره أهل العلم من أن الماء الكثير المتغير بنجاسة يطهر إذا زال تغيره بنفسه أو بإضافة ماء طهور إليه أو إزالة تغيره بطول مكث ونحوه، فزوال علة النجاسة وهي التغير، والحكم يزول بزوال علته.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: