حكم تناول اللحم من مطعم هندي في بلد مسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول اللحم من مطعم هندي في بلد مسلم
رقم الفتوى: 268195

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ذو القعدة 1435 هـ - 17-9-2014 م
  • التقييم:
4813 0 148

السؤال

يوجد هنا في دولة الإمارات مطعم هندي، وعندما دخلته وجدت أنه يعلق تمثالا ما، وفي جهة أخرى كلمة: الله.
ما أريد أن أسأل عنه هو: هل يجوز الأكل في مطاعم أصلها ليس إسلاميا، ولكنها موجودة في دولة إسلامية.
إذا كان يجوز فهل لنا أن نسأل إذا كان اللحم ذبح بالطريقة الإسلامية أم لا، أم إنه يجوز عدم السؤال؛ لأننا في دولة إسلامية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فأما التمثال فإن علمت أنه وثن لهم في ديانتهم، فالواجب عليك إبلاغ السلطات عنه؛ لاتخاذ الإجراءات في ذلك، لمنع مظاهر الشرك في بلد الإسلام، وإن لم يكن كذلك -كأن كان للزينة- فإن كانوا مسلمين، فحريٌّ أن تناصحهم في أمر اتخاذ الصور والتماثيل، وأن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه كلب، أو صورة، كما بيناه في الفتوى رقم: 33332.

وأما اللحم، فإن كانوا مسلمين، فلا يجب أن تسأل، لكونك في دولة إسلامية، فظنُّ الذبح غالبٌ، والغالب أن المسلم لا يستورد إلا الحلال.

أما إن كانوا وثنيين، فإن كان اللحم من داخل دولة الإمارات، فكُلْ، وإن كان مستورداً من البلد الأصل فلا.

وكذا إن كان مستورداً من بلاد أهل كتابٍ، يغلب فيها القتل بالصعق، فلا يجوز أكله إلا أن تعلم أنه مذبوح.

وراجع للفائدة الفتوى رقم: 2437.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: