يبقى فضل ماء زمزم ولو نقل لأي مكان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يبقى فضل ماء زمزم ولو نقل لأي مكان
رقم الفتوى: 27915

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 ذو القعدة 1423 هـ - 27-1-2003 م
  • التقييم:
5013 0 253

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،شيخنا الجليلفضل ماء زمزم المذكور في الحديث، هل يكون فقط قرب بئر زمزم، أم أنه يبقى حتى لو أخذناه وسافرنا به لبلد آخر؟أفتونا مأجورين

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ورد في فضل ماء زمزم جملة من الأحاديث الصحيحة منها ما أخرجه الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم، فيه طعام الطعم وشفاء السقم .
وهذا الفضل المذكور لماء زمزم في هذا الحديث وغيره ليس مقصوراً على كونه داخل مكة بل لو حمله الإنسان إلى بلد لما نقص ذلك من قدره، وهذا ما دأب المسلمون على فعله قديماً وحديثا.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: