لا يجوز إسقاط الجنين ولو كان مشوه الخلقة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز إسقاط الجنين ولو كان مشوه الخلقة
رقم الفتوى: 32101

  • تاريخ النشر:السبت 16 ربيع الأول 1424 هـ - 17-5-2003 م
  • التقييم:
3770 0 269

السؤال

زوجة حامل منذ 130 يوماً وتبين بشهادة أطباء أن الجنين مشوه وبه إعاقة شديدة وسيعاني من مشاكل صحية ومشاكل في النطق والنظر والسمع والقلب، فما حكم الإجهاض هنا، الزوجة تخير زوجها بين طلاقها وبين الإجهاض فماذا يفعل، وهي غربية لا تفهم الإسلام جيداً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإنه يمنع إسقاط الجنين ولو كان مشوه الخلقة إلا إذا كان مرضه يخاف على حياة الأم منه، وقد سبق ذلك موضحاً في الفتوى رقم: 17413، والفتوى رقم: 5920، والفتوى رقم: 2143 فليرجع إليهما. وينبغي أن يعلم أن الطلاق بيد الرجل وليس المرأة لما في الحديث: إنما الطلاق لمن أخذ بالساق. رواه ابن ماجه وحسنه الألباني. وروى عبد الرزاق بسند صحيح عن ابن عباس أنه جاء رجل فقال: لما ملكت امرأتي أمرها طلقتني ثلاثاً، فقال له: إنما الطلاق لك عليها وليس لها عليك. فعلى الزوجين أن يرجعا في خلافهما إلى حكم الله، وأن يستعينا بالصلاة والدعاء على شفاء ولدهما، وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 2016، 2385، 9332. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: