ليس لوقت الوطء أثر في تحديد نوع الجنين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس لوقت الوطء أثر في تحديد نوع الجنين
رقم الفتوى: 33826

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ربيع الآخر 1424 هـ - 25-6-2003 م
  • التقييم:
2752 0 217

السؤال

سبحان الخالق و العالم بما في الأرحام. ما حكم عمل بعض الطرق التي تساعد في اختيار نوع الجنين قبل الحمل، و ذلك بطرق مثل الغذاء و مثل وقت وقوع الحمل في الشهور الميلادية (الزوجية أنثى، و الفردية ولداً بأذن الله،
و الله أعلم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فحكم تحديد جنس المولود سبق بيانه في الفتوى رقم 7888 أما بالنسبة لطريقة اختيار جنس المولود عن طريق القيام بعملية الجماع في وقت معين، فيقول الدكتور عباس أحمد الباز عن هذه الطريقة وأشباهها في كتاب دراسات فقهية في قضايا طبية معاصرة 2/860( قد ثبت علمياً أن كل هذه الممارسات ما هي إلا تكهنات لا أساس لها من الصحة، وليس عليها دليل علمي يؤيدها)، وتراجع الفتوى رقم 5995 والفتوى رقم 33148 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: