الاستعانة بالكتب في الإجابة عن الامتحانات التي لا تضاف للمجموع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستعانة بالكتب في الإجابة عن الامتحانات التي لا تضاف للمجموع
رقم الفتوى: 423115

  • تاريخ النشر:الخميس 5 ذو القعدة 1441 هـ - 25-6-2020 م
  • التقييم:
1004 0 0

السؤال

أنا طالب في الثانوية العامة، وفي ظل ظروف البلد بسبب كورونا سأحل المواد التي لا تضاف للمجموع في البيت، وهي لا تؤثر إطلاقًا في المجموع الكلي؛ توفيرًا للوقت، واستغلالًا له في المواد التي تضاف للمجموع، ويمكن حل الامتحانات من الكتب، فهل هذا يعد غشًّا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمع كون هذه المواد لا تضاف للمجموع؛ إلا أن النجاح في اختبارها شرط في تجاوز هذه المرحلة الدراسية.

ولا يخفى أن الاستعانة بالكتب في الاختبارات التقليدية يعد من الغش المحظور، لكن إن كان الامتحان عن بُعد يسمح فيه بالاستعانة بالكتب، فلا يعد غشًّا. وراجع للفائدة الفتويين: 420844، 422698.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: