الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلب الدروس المسجلة لمن كان قادرًا على حضورها
رقم الفتوى: 424207

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ذو القعدة 1441 هـ - 9-7-2020 م
  • التقييم:
334 0 0

السؤال

أحد أساتذتي يقوم بتقديم دروس عن بُعد، ويرسل هذه الدروس المسجلة عن طريق البريد الإلكتروني للناس الذين ليس عندهم إنترنت، وأنا أريد أن أحملها عوضًا عن حضور الدروس، فهل يجوز أن أعطي أستاذي بريدي الإلكتروني، أم إن هذا خداع؟ لأنه ليس لي أي عذر لعدم حضوري الدروس مباشرة، مع العلم أن الحضور ليس إجباريًّا. جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان المدرس يشترط لإرسال الدروس مسجلة عدم القدرة على حضور الدرس المباشر، فلا يجوز لمن كان قادرًا على حضور الدروس طلبها مسجلة، دون أن يبين حقيقة حاله للمدرس، فذلك غش، وخداع، وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: المسلمون على شروطهم، إلا شرطًا حرم حلالًا، أو أحل حرامًا. أخرجه الترمذي، وقال: هذا حديث حسن صحيح. وفي الحديث الآخر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من غشنا فليس منا. أخرجه مسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: