حكم منع الزوجة الكتابية من شرب الخمر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم منع الزوجة الكتابية من شرب الخمر
رقم الفتوى: 61653

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 ربيع الأول 1426 هـ - 2-5-2005 م
  • التقييم:
6729 0 237

السؤال

أنا متزوج من أوكرانية وهي مسيحية، إذا زوجتي قامت بشرب الخمر في البيت وأنا لم أكن موجودا مع أنها تقوم بإعلامي بذلك سابقا فهل يكون علي إثم في ذلك مع العلم أنها تشرب الخمر فقط في الأعياد وأنا أقوم بنصحها بترك ذلك، ولكن عادتهم كذلك وليس من مفر .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمرجح عند أهل العلم والذي عليه الجمهور أن الكفار مخاطبون بفروع الشرع، قال ابن النجار في شرح الكوكب المنير: والكفار مخاطبون بالفروع -أي بفروع الإسلام- كالصلاة والزكاة والصوم ونحوها، عند الإمام أحمد والشافعي والأشعرية وأبي بكر الرازي والكرخي وظاهر مذهب مالك فيما حكاه القاضي عبد الوهاب وأبو الوليد الباجي، وكنا قد بينا أدلة ذلك فيمكنك أن تراجعها في فتوانا رقم: 20318.

 وبالتالي لا يجوز للمسلم أن يعين زوجته على شرب الخمر، فإن فعلت ذلك من تلقاء نفسها فلا إثم عليه فيه، لأنه ليس له منعها منه على ما ذهب إليه بعض أهل العلم، قال المواق في التاج والإكليل: ابن عرفة: المذهب كراهة نكاح الحرة الكتابية. في المدونة: إنما كرهه مالك ولم يحرمه لما تتغذى به من خمر وخنزير، وتغذي به ولده، وهو يقبل ويضاجع وليس له منعها من ذلك ولا من الذهاب للكنيسة.

وبناء على ما ذكر فليس عليك إثم في شرب زوجتك الخمر، ولكنك إذا استطعت صرفها عنه فإن ذلك خير لك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: