البول في حمام السباحة وما يلزم من سبح فيه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البول في حمام السباحة وما يلزم من سبح فيه
رقم الفتوى: 66231

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 شعبان 1426 هـ - 6-9-2005 م
  • التقييم:
10481 0 231

السؤال

ذهبت لأحد الأماكن الترفيهية التي بها حمام سباحة (بسين)، وعندما جاء وقت الصلاة كنت أتوضأ للصلاة, ولكن فوجئت بأحد الأشخاص يقول لي إن الناس يتبولون في حمام السباحة لذلك يجب أن أغتسل، فما الواجب علي، هل يكفيني الوضوء فقط أم يجب على الاغتسال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان ماء الحمام لم يتغير لونه أو طعمه أو ريحه فإنه لا يتنجس ولو خالطته النجاسة لأنه غالباً يكون أكثر من القلتين بكثير، والماء إذا بلغ القلتين وخالطته نجاسة لم تؤثر في أحد أوصافه لم يتنجس، وقد سبق توضيح هذا في الفتوى رقم: 61576.

وعليه، فمن استحم في الحمام المذكور فلا يجب عليه الاغتسال منه ما دام لم يتغير ماؤه بما يخالطه من البول على تقدير أن الناس يتبولون فيه، ومما يجدر التنبيه عليه هو أنه يكره التبول في الماء الدائم، وكذلك التبول في المستحم، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 16689، والفتوى رقم: 59831.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: