الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل إعاقة الجنين تسوغ الإجهاض
رقم الفتوى: 80431

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 محرم 1428 هـ - 23-1-2007 م
  • التقييم:
2868 0 184

السؤال

أسأل عن الإجهاض هل هو جائز من المنظور الديني ومتى أي في أي شهر ؟ إن كان الجنين سيولد مريضا مرضا فيه إعاقة كبيرة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز إجهاض الجنين في أي مرحلة من مراحله في بطن أمه. وتراجع في تفصيل ذلك الفتوى رقم : 2752 ، ويستثنى من هذا المنع ما إذا وجد عذر شرعي كما هو مبين بالفتويين : 5267 ، 2010 ، وأما مجرد كون الجنين معاقا فليس بعذر شرعي يبيح الإجهاض كما بينا في الفتوى رقم : 143 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: