حكم استعمال الماء الذي تغيرت أحد أوصافه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال الماء الذي تغيرت أحد أوصافه
رقم الفتوى: 94531

  • تاريخ النشر:الأحد 21 ربيع الأول 1428 هـ - 8-4-2007 م
  • التقييم:
4528 0 207

السؤال

هل يجوز الوضوء بماء تغيرت إحدى خواصه؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان الماء قد تغير لونه أو طعمه أو ريحه بشيء نجس فإنه يتنجس ولا تجزئ الطهارة به من وضوء أو غسل ولا غيرهما، وكذلك إذا تغير أحد أوصافه الثلاثة بشيء طاهر لا يلازمه عادة، لكن في هذه الحالة يجوز الانتفاع به في الأمور العادية كالشرب والطبخ ونحوهما، وراجع التفصيل في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 7148، 62336، 46807.

وهذا إذا كان السائل يقصد بخواص الماء لونه أو طعمه أو ريحه أما لو كان يقصد غير ذلك فنرجو منه إيضاح سؤاله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: