الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب إنقاذ الجنين وحضانته إذا سقط حياً
رقم الفتوى: 95210

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ربيع الآخر 1428 هـ - 24-4-2007 م
  • التقييم:
1697 0 136

السؤال

جنين عمره 5 أشهر و7 أيام أسقطته أمه ومازال على قيد الحياة فهل يجوز تركه هكذا حتى يموت أم وضعه في الحاضنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تعمد إسقاط الجنين لا يجوز لما فيه من الإفساد وإهلاك النسل، ويكون الأمر أشد إذا بلغ الحمل أربعة أشهر، وقد سبق بيان حكم إسقاط الجنين بالتفصيل وما يترتب عليه في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 991، 9332، 41643 نرجو أن تطلع عليها.

وأما إنقاذ الجنين وإسعافه وحضانته إذا سقط حياً فواجب، قال الله تعالى: وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا {المائدة:32}، ولا يجوز تركه حتى يموت، ومن تركه مع القدرة على إنقاذه فقد شارك في الجريمة، ويأثم على هذا الفعل أي الترك؛ لأن الترك في هذه الحالة بمنزلة الفعل، كما هو مقرر عند أهل الأصول.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: