الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخرت الله في وظيفة فرأيت في المنام ثعباناً يهاجمني.
رقم الإستشارة: 2296634

3470 0 161

السؤال

السلام عليكم

أنا أعمل الآن، وقد وجدت وظيفة أخرى أفضل، وقمت بعمل استخارة لبيان خير هذه الوظيفة، ثم توكلت على الله ونمت وأنا متوضئ، فحلمت بأن صاحب العمل يعطيني الحقائب، ولكنه غاضب مني، ثم هاجمني ثعبان أصفر غليظ قصير لم يصبني، ولكنني أمسكت برأسه فحاول بقوته أن يستدير لي، لكنني ضغطت على رأسه بقوة وثبته.

هل هذا الحلم أو الرؤيا دلالة على أن هذه الوظيفة شر لي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ samer حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

خيراً رأيت، الاستخارة لا علاقة لها بالمنامات، فمن همّ بأمر عليه أن يستخير ثم ينظر ما ترتاح إليه نفسه وما تسكن إليه فيفعله، والرؤى منها ما يكون من الشيطان ومنها ما يكون من حديث النفس، ومنها ما يكون رسالة رحمانية.

انظر ما ترى فيه مصلحتك بعد الاستخارة ومشاورة من يحب لك الخير، وهو صاحب عقل راجح، وتجارب ثم امض لما تريد، وغاية ما في رؤياك أنك ستمتلك مالاً كثيراً جداً، وستنشغل به، ولكنك في النهاية ستعطي منه حق الله، وسيكون زادك إلى الآخرة.

وفقك الله لما فيه صلاح دينك ودنياك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً