أعاني من وسواس قهري من لقاح كورونا ما رأيكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وسواس قهري من لقاح كورونا، ما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2473389

571 0 0

السؤال

السلام عليكم

عندي وسواس قهري منذ أكثر من عشرين عاما، المشكلة تكمن في أخذ لقاح كورونا لأنه إجباري للمعلمين في بلدي، أتخيل سيناريوهات مرعبة بعد أخذ اللقاح، لا أستطيع إبعادها عن دماغي، ولو تشجعت أرجع مرة أخرى للوساوس.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سلوى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية.

أيتها -الفاضلة الكريمة-: أنت على إدراك تامّ بما يُسبّبه الكورونا، ولا أحد يجهل أن هذه الجائحة كانت سببًا في وفيات الكثير من الناس. فيا أيتها الفاضلة الكريمة: أرجو أن تُسدّدي وأن تقاربي، منافع اللقاح لا شك فيها، وكلُّ ما يُثار حوله من سلبيات هي نادرة الحدوث، وما جعل الله من داء إلَّا جعل له دواء، وأُمرنا بأخذ الدواء فقال: (فتداووا عباد الله، علمه من علمه، وجهله من جهله).

وأنا أعتقد أن أي إنسان يتغاضى أو لا يقوم بأخذ اللقاح سوف يضر بنفسه، وقد يضرُّ أيضًا بالآخرين، وقد ينطبق عليه أنه من الجاهلين.

فأرجو -أيتها الفاضلة الكريمة- ألَّا تترددي حول هذا الأمر، وانظري إلى منافعه، منافعه كثيرة وكثيرة جدًّا، وأثره الإيجابي واضح، والحمد لله أنت في عمر وظائف جسدك مكتملة، وفي أوجِّها وفي قمتها، فلا أرى سببًا أبدًا لأن توسوسي حول هذا الموضوع، بل على العكس تمامًا يجب أن تقدمي على أخذ اللقاح بكل عزيمة وإصرار، وأنت في حالة من الحمد والشكر لله تعالى أنه قد هيأ لك هذا اللقاح وأنك تمكنت من الحصول عليه.

أرجو ألَّا تترددي أبدًا، فالأمر واضح جدًّا وجليٍّ جدًّا، وتذكري المآسي والكوارث التي حدثت من هذا المرض، نسأل الله تعالى أن يحفظ الجميع، وبارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: