الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرب القهوة والمنبهات هل يحفز نوبة الصرع؟
رقم الإستشارة: 2480789

678 0 0

السؤال

السلام عليكم..

هل يجب على مريض الصرع تجنب شرب القهوة والكافيين بصفة عامة؟

لأنه في اليوم الذي تناولت فيه القهوة أصبت بنوبة صرع قوية نوعا ما، فقدت الوعي فيها، وعضضت لساني، وخرج الزبد من فمي، فذهبت إلى طبيبي، وطلب مني رفع جرعة لاميكتال من 150 مغ إلى 300 مغ تدريجيا، والحفاظ على بقية الجرعات في الأدوية الأخرى ( الديباكين كرونو و الزولفت )، وأعطاني TeTra-B، وهو فيتامين مكمل غذائي.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فخري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك مجددا في الشبكة الإسلامية.

كما أشار عليك الأخ الفاضل د. محمد عبد العليم أن الكافيين عامّةً ليس له علاقة حقيقة بمرض الصرع، إلَّا إذا أكثر الإنسان منه؛ لأنه قد يزيد اليقظة والانتباه عند الإنسان، والإنسان حين تزيد عنده اليقظة والانتباه ربما يكون عرضة للنوبات الصرعية.

وطلب منك التوسط والاعتدال في تناول القهوة، ودون إسراف كأي منبه آخر، مع محاولة أن تكون القهوة خفيفة.

ونصحك أيضا بتجنب الإجهاد النفسي الجسدي بقدر المستطاع، وخاصة تجنب السهر مع ممارسة الرياضة خفيفة، وتمارين الاسترخاء، لأنها تُقلِّلُ كثيرًا من التوترات والضغوط النفسية.

ولا نستطيع أن نستنتج أي درس هام من أنه حدث معك نوبة صرعية واضحة المعالم بالوصف الجيد الذي ورد في سؤال في نفس يوم شرب القهوة، والغالب أنه ربما بتصداف الأمرين في يوم واحد دون وجود ارتباط بينها، وخاصة أنه من المؤكد أن هناك أياما كثيرة تشرب فيها القهوة ولا تحدث معك أي نوبات صرعية.

المهم في الأمر أن طبيبك قد قام بمراجعة علاجك، ورفع لك جرعة الدواء، بالإضافة للفيتامينات، وهذا أمر حسن.

ننصحك بمتابعة العلاج بالجرعة الجديدة، والحرص على عدم تفويت أي جرعة من الدواء فهذا مما ننصح به عادة في علاج الصرع.

ومما لاحظته أنك ما شاء الله تسأل كثيرا عما له علاقة بالصرع، أعانك الله وخفف عنك، ولكن مما أنصح به أيضا أن تطلع على أحد الكتب المتخصصة عن الصرع والتي هي مكتوبة للمصاب بالصرع، فلعل هذا يريحك كثيرا.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً