حكم الدفع عن النفس بالسلاح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدفع عن النفس بالسلاح
رقم الفتوى: 203665

  • تاريخ النشر:الخميس 1 جمادى الآخر 1434 هـ - 11-4-2013 م
  • التقييم:
13119 0 289

السؤال

نحن في مصر نعاني من الانفلات الأمني, فما حكم حمل السلاح للدفاع عن النفس؟ فأنا أحمل دائمًا سكينًا وأخبئها خوفًا من البلطجة, وهل لي أن أعتدي بها على المجرم إذا تعرض لي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فحمل السلاح يختلف الحكم فيه باختلاف النية والقصد، فحمله للإيذاء يختلف عن حمله للدفاع عن النفس, أو العرض, أو المال, ونحو ذلك.
وفي حال تعرض المرء للاعتداء عليه، فلا حرج عليه أن يدفع عن نفسه بالسلاح, إذا لم يكن هناك وسيلة للدفع إلا بذلك, وحكمه عندئذ حكم دفع الصائل، وهذا قد سبق لنا بيانه في عدة فتاوى، منها الفتوى ذوات الأرقام التالية: 107893، 17038، 177733.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: