الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلب النائم من النبي الدعاء لا يتعلق به حكم شرعي
رقم الفتوى: 32660

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 ربيع الأول 1424 هـ - 28-5-2003 م
  • التقييم:
2280 0 209

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجزاكم الله خيراً على هذا الموقع وبعد:
فماهي أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم الثابتة في السنة التي إذا رآها الإنسان في النوم فكأنما رآه عليه الصلاة والسلام؟ وهل يجوز طلب الدعاء منه بالنسبة لمن رآه في المنام؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كنت ترغب في معرفة أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم، فعليك بالرجوع إلى كتب السنة، فإن فيها بياناً شافياً لها، ومن ذلك ما رواه مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، وليس بالأبيض الأمهق ولا بالآدم، ولا بالجعد القطط ولا بالبسط. ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 13717. وإذا رأى الإنسان في منامه رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفات الثابتة له صلى الله عليه وسلم، فإنه يكون بذلك قد نال شرف الرؤية في النوم بالفعل، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يتمثل الشيطان به كما ثبت ذلك في البخاري وغيره، وانظر الفتوى رقم: 23970. أما بالنسبة لطلب النائم من رسول الله صلى الله عليه وسلم الدعاء، فهو أمر لا يتعلق به حكم شرعيٌ، لأن أفعال النائم وما يصدر منه يصدر لا عن إرداة، وما كان كذلك لا يوصف بالجواز ولا بالمنع. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: