التبرك بآثاره صلى الله عليه وسلم مشروع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التبرك بآثاره صلى الله عليه وسلم مشروع
رقم الفتوى: 46483

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 صفر 1425 هـ - 31-3-2004 م
  • التقييم:
3079 0 230

السؤال

هناك من يدعي أنه يوجد شعرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ويتبركون بها، هل هدذا صحيح أم لا أرجو الإفادة وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهم يحرصون على أن يُحَصِّلو شيئاً من شعره صلى الله عليه وسلم، ويحافظون على ما يصل إلى أيديهم منه للتبرك به، فعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى منىً فأتى الجمرة فرماها ثم أتى منزله بمنى ونحر ثم قال للحلاق خذ وأشار إلى جانبه الأيمن ثم الأيسر، ثم جعل يعطيه الناس. وفي رواية أنه أعطى أبا طلحة الأنصاري شقاً والشق الآخر لبقية الناس.

وروي أن خالد بن الوليد رضي الله عنه كان يضع شعر ناصيته صلى الله عليه وسلم في قلنسوته ويقول: لم أشهد قتالاً وهي معي إلا رزقت النصر.

فالتبرك بآثاره صلى الله عليه وسلم جائز بلا ريب.

لكن هل هذه الشعرة من شعره صلى الله عليه وسلم أم لا؟ هذا الذي ينبغي التأكد منه خاصة في هذه الأزمان التي كثر فيها الدجاجلة وانتشرت فيها البدع، وماتت فيها السنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: