الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى

جزء التالي صفحة
السابق

منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى

أراد بخلقهم من الأرض خلق أصلهم هو آدم -عليه السلام- منها ، وقيل : إن الملك لينطلق فيأخذ من تربة المكان الذي يدفن فيه فيبددها على النطفة فيخلق من التراب والنطفة معا ، وأراد بإخراجهم منها أنه يؤلف أجزاءهم المتفرقة المختلطة بالتراب ، ويردهم كما كانوا أحياء ، ويخرجهم إلى المحشر يوم يخرجون من الأجداث سراعا [المعارج : 43 ] ، عدد الله [ ص: 88 ] عليهم ما علق بالأرض من مرافقهم ؛ حيث جعلها لهم فراشا ومهادا يتقبلون عليها ، وسوى لهم فيها مسالك يترددون فيها كيف شاءوا ، وأنبت فيها أصناف النبات التي منها أقواتهم وعلوفات بهائمهم ، وهي أصلهم الذي منه تفرعوا ، وأمهم التي منها ولدوا ، ثم هي كفاتهم إذا ماتوا ، ومن ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - : "تمسحوا بالأرض ، فإنها بكم برة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث